الأخبار

مقتل طفل برصاص الاشتباكات بين قوات النظام وعناصر محلية شمالي درعا

وثقت شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان بتاريخ ٩-١-٢٠٢٤ وفاة الطفل أسامة عبد اللطيف حناش البالغ من العمر ١٢ عاما من بلدة محجة بريف محافظة درعا الشمالي متأثرًا بجراحه جراء اصابته بأطلاق رصاص عشوائيا جراء اشتباكات حصلت بين عناصر تابعة لقوات النظام و مقاتلين محليين من ابناء بلدة ولم يتثنى الى الان معرفة هوية الفاعلين ويحاول شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان الوصول الى مزيد من معلومات تدين شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان كافة عمليات القتل التي تستهدف المدنيين في كافة مناطق وتطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتها تجاه المدنيين وحمايتهم ومحاسبة المسؤولين وتقديمهم الى العدالة وتحمل قوات النظام مسؤولية كونها جهة مسيطرة هناك وبسبب انفلات الامني الذي يشهدها مناطق واقع تحت سيطرتها


زر الذهاب إلى الأعلى