الأخبار

قوات الجيش الوطني تعتقل ثلاثة مدنيين في ريف مدينة عفرين وتقتادهم إلى جهة مجهولة.

وثقت شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان بتاريخ 8-7-2024 اعتقال كل من زيزان محمد من جنديرس، وأحمد محمد من قرية حسن ديرا، ومحمد بكر من قرية يلانقوز في ريف مدينة عفرين بريف محافظة حلب، على يد عناصر أحرار الشام التابعة لقوات الجيش الوطني. تم اقتيادهم إلى جهة مجهولة، وحتى الآن ما زال مصيرهم مجهولًا.

يُذكر أن قوات الجيش الوطني ما زالت مستمرة في انتهاكاتها ضد المدنيين وممتلكاتهم في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم. تقوم القوات باعتقال المدنيين بشكل عشوائي وبدون سابق إنذار وبحجج واهية، وتقوم بخرق القوانين الدولية، خاصة القرارين 2139 و2254 وعدم الالتزام بهما.

تشير شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان إلى تخوفها على مصير المعتقلين وإمكانية تعرضهم للتعذيب الجسدي والاختفاء القسري. كما تطالب الشبكة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه المدنيين وحمايتهم، ومحاسبة المسؤولين وتقديمهم إلى العدالة، وتعويض المتضررين، والضغط على قوات الجيش الوطني من أجل الكف عن انتهاكاتها والكشف عن مصير مئات المدنيين المختفين في سجونها.


زر الذهاب إلى الأعلى