الأخبارالتقارير اليومية
أخر الأخبار

مقتل طفل جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب شمالي درعا

وثقت شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان بتاريخ ٩-٩-٢٠٣ مقتل الطفل عبدالله صدام الغوثاني البالغ من العمر ١١ عامًا من مدينة انخل بريف محافظة درعا الشمالي جراء انفجار مادة من مخلفات الحرب السابقة في السهول الزراعية في قرية زمرين قرب مدينة انخل.

ويحاول فريق شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان الوصول الى مزيد من المعلومات، كما تؤكد شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان على أن الألغام ومخلفات الحرب تشكل تهديداً يستهدف الأفراد في قتلهم وتشويههم لسنواتٍ طويلةٍ، وقد تبنى المجتمع الدولي معاهدة حظر الألغام (أوتوا) عام 1997 لحظر استخدام هذه الأسلحة.
وتحمل شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان الجهة المسيطرة على الأرض كامل المسؤولية، وتحثها على العمل بشكل جدي لنزع الألغام وتأمين المناطق التي تسيطر عليها، من خطر مثل هذا النوع من الأسلحة.


زر الذهاب إلى الأعلى