الأخبارالتقاريرالتقارير اليومية
أخر الأخبار

بيان إدانة بشأن قيام قوات سوريا الديمقراطية بعمليات انتقامية من المدنيين شرقي دير الزور وملاحقة الإعلاميين والناشطين واعتقالهم وتحويل المدارس والأماكن العامة إلى مقرات عسكرية

شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان تدين قيام قوات سوريا الديموقراطية بعمليات انتقامية في محافظة دير الزور من خلال عمليات الاعتقال الناشطين والمدنيين ومصادرة ممتلكاتهم وحرمان الاطفال من الدراسة من خلال تحويل مدراسهم الى مقرات عسكرية.

بعد سيطرة قوات سوريا الديموقراطية مؤخرا على مناطق محافظة دير الزور جراء اشتباكاتها مع قوات مجلس دير الزور العسكري وقوات العشائر قامت بعمليات انتقامية ضد المدنيين والناشطين في تلك مناطق من خلال عمليات الاعتقال والضرب والاعتداء على ممتلكاتهم ومصادرتها.

ومن بين تلك انتهاكات قيام قوات سوريا الديموقراطية بملاحقة الناشط براهيم الحسين الملقب ابو علاوي الشعيطي ومصادرة ممتلكاته بسبب اتهامه بحجج واهية وبسبب تغطيته للأحداث الاخيرة في محافظة دير الزور وتواصله مع منظمات حقوقية وقيامه بتوثيق الانتهاكات التي ترتكبها قوات سوريا الديموقراطية ضد ابناء المنطقة في ريف محافظة دير الزور.

يذكر أن الإعلامي براهيم الحسين فقد اثنين من إخوته في المعارك مع تنظيم الدولة (داعش) وايضا عمل في المجال الانساني كما تعرض ناشطون آخرون لعمليات خطف واعتقال وترهيب وضرب بسبب تغطيتهم وعملهم.

وايضا وثقت شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان قيام قوات سوريا الديموقراطية باستخدام القوة ضد عدد من الطلاب الذين تظاهروا امام مدرستهم في بلدة ابو حمام بريف محافظة دير الزور لمطالبة قوات سوريا الديموقراطية باخلاء مدرستهم من كافة إشكال المظاهر العسكرية المسلحة، حيث قامت عناصر قوات قوات سوريا الديموقراطية بالسيطرة على عديد من المدارس والدوائر والمؤسسات العامة واتخاذها مقرات عسكرية تابعة لها.

تطالب شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان قوات التحالف الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه المدنيين والناشطين والمعارضين في محافظة دير الزور والضغط على قوات سوريا الديموقراطية من أجل الكف عن انتهاكاتها وتشكيل ادارة مدنية من ابناء المنطقة واخراج كافة تشكيلات العسكرية من المدن السكنية واعادة جميع المهجرين اليها والكشف عن مصير الاف المعتقلين والمختفيين في سجون قوات سوريا الديموقراطية وتقديمهم الى محاكم مدنية عادلة والافراج عنهم جميعا.


زر الذهاب إلى الأعلى